Uaefa




أغيري: 4 نقاط من اليابان وأستراليا تؤهل الأبيض إلى المونديال

 


أكد المدير الفني لفريق الكرة بنادي الوحدة، والمدير الفني السابق للمنتخب الياباني، المكسيكي خافيير أغيري، أن منتخب الإمارات يملك فرصة تاريخية قد لا تتكرر كثيراً في التأهللنهائيات كأس العالم المقبلة 2018 بروسيا، إذا أحسن استغلالها جيداً. وقال إن «الأبيض» سيتأهل إلى المونديال إذا تمكن من الحصول على أربع نقاط من مباراتيه المقبلتين أمام اليابان وأستراليا، مشيراً إلى قدرة المنتخب على تحقيق طموح جماهيره بالتواجد في المونديال للمرة الثانية في تاريخه بما يملكه من جيل رائع من اللاعبين.


 


ويلتقي «الأبيض» مع اليابان يوم 23 الجاري في استاد هزاع بن زايد بالعين في الجولة السادسة من تصفيات المجموعة الثانية المؤهلة لمونديال روسيا 2018، ويحل ضيفاً في الجولة السابعة على منتخب أستراليا يوم 28 من الشهر ذاته، ويحتل المنتخب المركز الرابع برصيد تسع نقاط وبفارق نقطة واحدة عن منتخبي السعودية واليابان اللذين يحتلان المركزين الأول والثاني.


وقال أغيري لـ«الإمارات اليوم»: «أعتقد أن منتخب الإمارات يملك فرضة تاريخية بالفعل للتأهل لمونديال روسيا 2018، رغم صعوبة المهمة في ظل تواجده في مجموعة هي الأقوى في التصفيات الآسيوية، والتي تضم أربعة منتخبات هي اليابان والسعودية وأستراليا والعراق، سبق لها اللعب في كأس العالم أكثر من مرة وفازت جميعها أيضاً بلقب بطولة الأمم الآسيوية».


وأضاف: «الفرصة قد لا تأتي مرتين ولابد لمنتخب الإمارات أن يعض عليها بالنواجذ، ويمسك بها، مهما كلفه الأمر من تضحيات، وأرى أن منتخب الإمارات سيتأهل إلى المونديال إذا استطاع حصد أربع نقاط من مباراتيه المقبلتين أمام اليابان وأستراليا، وهو قادر على تحقيق ذلك، شرط أن يتسلح الفريق بالعزيمة والإصرار وعدم الخوف من الفريقين المنافسين، لاسيما منتخب أستراليا الذي سيواجهه خارج الديار وخسر أمامه في لقاء الذهاب بهدف واحد دون رد».


وأضاف: «منتخب الإمارات بكل تأكيد سيدخل مباراة اليابان بروح معنوية عالية لأسباب عدة، أهمها أنه استطاع تحقيق الفوز على منافسه خارج ملعبه في طوكيو بهدفين لهدف، وحصل على ثلاث نقاط ثمينة، ويستطيع تكرار الأمر في المباراة المقبلة التي ستقام بالعين، بالإضافة إلى أنه يملك أفضلية الملعب والجمهور الذي يجب عليه الحضور بكثافة كبيرة جداً لشد أزر اللاعبين في هذه المهمة الصعبة».


وقال: «بصفتي مديراً فنياً سابقاً لمنتخب اليابان، أدرك جيداً أن (الساموراي) به نقطة ضعف خطيرة أعلمها جيداً منذ أن كنت مدرباً له ومازالت مستمرة، ويستطيع منتخب الإمارات استغلالها جيداً، هي عدم القدرة على العودة إذا تلقت شباكه أهدافاً أولاً، وإذا تمكن منتخب الإمارات من التقدم عليه وسجل في مرماه، خصوصاً إذا كان الهدف مبكراً، فلن يستطيع المنتخب الياباني العودة في المباراة بسهولة، بسبب هروب التركيز من لاعبيه واستعجالهم في العودة والتسجيل، وأعتقد أن هذا الأمر نفسه حدث في لقاء الذهاب بين الفريقين في بداية التصفيات عندما تقدم المنتخب الإماراتي بهدف أحمد خليل وفشل (الساموراي) في التعويض وخسر المباراة، رغم هجومه المتواصل لتعديل النتيجة، وهناك أيضاً نقطة ضعف أخرى في الفريق الياباني يجب استغلالها جيداً هي كثرة التحضير والبطء في نقل الكرة للأمام، وضعف ظهيري الجنب واعتماد الفريق بشكل كبير على هوندا وساكي».


وأضاف أغيري: «منتخب الإمارات تفوق على اليابان في مباراة الذهاب بفضل طول فترة التحضير لهذه المباراة التي استعد لها الفريق جيداً، وقد قلت هذا الكلام من قبل، وأعتقد أن التحضير الجيد للمباراة المقبلة سيكون له دور كبير في تحقيق الفوز الذي ينتظره الجميع هنا».


وعمن يرشحه للتأهل من المجموعة الثانية لمونديال روسيا، قال: «التوقعات صعبة، وأعتقد أن التأهل سيحسم في الجولة الأخيرة، ولكن تبقى فرص السعودية واليابان وأستراليا والإمارات هي الأكبر، والجولتان المقبلتان ستحددان الكثير من هذه الترشيحات».


جميع الحقوق محفوظة لإتحاد الإمارات لكرة القدم 2014 - تطوير شركة لوروينج لتصميم المواقع

www.uaefa.ae