Uaefa




مروان بن غليطة : لا نتهرب من مسؤولياتنا ونعمل للمستقبل

 


الرئيس ونائبيه وباوزا حضروا المؤتمر الصحفي وأجابوا على تساؤلات الإعلام  


دبي الثلاثاء 12 سبتمبر2017 - أكد سعادة المهندس مروان بن غليطة رئيس مجلس إدارة إتحاد كرة القدم، شكره وتقديره الكبير لقيادة دولة الإمارات العربية المتحدة على دعمها المستمر والكبير للرياضة والرياضيين، كما توجه بالشكر إلى سمو الشيخ هزاع بن زايد الرئيس الشرفي لإتحاد الكرة، على دعمه وتوجيهاته المتواصلة للإتحاد بالعمل وتحقيق الإنجازات. جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده مساء اليوم بمقر إتحاد الكرة بالخوانيج، بحضور ومشاركة عبد الله ناصر الجنيبي وسعيد الطنيجي نائبي رئيس الإتحاد، وإدجاردو باوزا المدير الفني للمنتخب وعبدالله صالح المشرف على المنتخب الأول.


وأوضح بن غليطة أن منظومة العمل في إتحاد الكرة، هي منظومة عمل جماعي، بمشاركة كافة عناصر اللعبة بما فيها الأندية واللاعبين والإعلام والجماهير، ولذلك يفرح الجميع بالإنجاز ويغضبون لأي تعثر أو إخفاق.


 وقال أن مجلس إدارة الإتحاد لم يبدأ من فراغ، وإنما أكمل عمل الإتحاد السابق وكافة الإتحادات التي تولت المسؤولية في مراحل سابقة، وإننا في جميع الأمور لا نتهرب من تحمل مسؤولياتنا ومنها الإخفاق في التأهل للمونديال، ونسعى لإكتشاف الخلل ووضع الحلول ليس لمباراة أو بطولة، بل للمرحلة المقبلة ومستقبل اللعبة، من خلال إستراتيجية شاملة واضحة الخطوات والمعالم، وتتضمن الخطط ومؤشرات الأداء والتواصل مع الأندية ، ومواصلة تنفيذ المشروعات الأساسية التي بدأنا بها لتطوير اللعبة مثل مشروع سقف الرواتب والتشريعات الجديدة للعبة ومشروع إحتراف اللاعبين الذي شرعنا في وضع أفكاره وتصوراته.


وقال أن مجلس الإدارة إطلع على تقرير المرحلة السابقة للمنتخب الفني وناقشه مع المدير الفني الأرجنتيني والجهاز الإداري، لتدارك السلبيات الماضية، والعمل في المرحلة الجديدة على تصور شامل يرتكز على زيادة التواصل مع الأندية، واللعب مع منتخبات قوية خلال مراحل الإعداد والمباريات التجريبية، ومتابعة الجهاز الفني للمنتخب لكافة المباريات في المسابقات المحلية في الدوري الممتاز ودروي الدرجة الأولى، بهدف إنتقاء أفضل وأجهز اللاعبين. 


 وقال بن غليطة : سيعمل الإتحاد في المرحلة المقبلة بكل طاقته من أجل الإستعداد بأفضل صورة لبطولة كأس الامم الآسيوية التي ستنظمها الإمارات عام 2019، ومن أجل خوض مشوار جديد للتأهل للمونديال يضمن تحقيق هذا الهدف الكبير. 


باوزا يبدأ الإستعداد 


وتحدث المدير الفني الأرجنتيني باوزا معبراً عن حزنه لعدم التأهل لنهائيات المونديال في المرحلة السابقة ، لان الوقت كان ضيقاً، والمشوار كان قد مضى منه الكثير، وحتى الفوز بالمباريات الثلاث لم يكن كافياً للتأهل عبر الملحق الآسيوي.


وقال باوزا أنه سيبدأ العمل للمرحلة الجديدة من الأن بهدف تحويل حلم المونديال إلى واقع ملموس، وأنه سيعمل مع فريقه للتواصل بكل قوة مع الأندية ومشاهدة كافة المباريات لكل الدوريات والمسابقات، وبرمجة مباريات تجريبية مع أقوى المنتخبات، لرفع مستوى المنتخب، وضمان الإستعداد بأفضل شكل ممكن للمنافسة على لقب كأس أمم آسيا 2019 بالامارات.  


 


الجنيبي : الإخفاق مسؤولية الجميع 


وأجاب عبد الله ناصر الجنيبي نائب رئيس الإتحاد ورئيس لجنة دوري المحترفين ، عن أحد الأسئلة الصحفية حول أسباب الإخفاق في التأهل للمونديال، قائلاً: النتائج ليست مسؤولية شخص واحد، بل الجميع في إتحاد الكرة وخارجه في منظومة اللعبة، والسؤال الأهم ليس من يتحمل المسؤولية، بل ماهي العوامل التي أدت إلى التعثر والإخفاق، وكيفية مواجهة هذه العوامل وحلها من خلال استراتيجية بأهداف واضحة وعملية ومتابعة العمل والتقييم، ومنها موضوع قلة عدد دقائق اللعب الفعلي في المباريات التي بدأنا في علاجها من خلال ورشة عمل بلجنة دوري المحترفين.


الطنيجي : لم نتأهل من 27 سنة 


ومن ناحية أخرى أوضح، سعيد الطنيجي نائب رئيس الإتحاد ورئيس لجنة المسابقات،  أنه يقدر غضب الشارع الكروي بسبب الإخفاق في التأهل للمونديال، لكن هذه مسؤولية لا يتحملها الإتحاد الحالي بمفرده ، لأن الأمر نفسه وعدم التأهل يتكرر منذ 27 عاماً، وأن المسؤولية تتحملها الأندية أيضا واللاعبين، ولابد من تغيير الفكر والتعاون الفعلي مع إتحاد الكرة بأن تكون الأولوية للمنتخب وليس للأندية .


وعن جهود إتحاد الكرة في المرحلة السابقة، من أجل حل المشاكل القديمة والتطوير ، قال الطنيجي أن لجنة المسابقات كأحد اللجان الأساسية المهمة في الإتحاد، سعت لتعديل وتطوير وحل هذه المشاكل، ومنها قلة عدد المباريات وعدم الندية وتفاوت المستويات في بطولات الناشئين من خلال زيارات ل34 ناد وعمل استبيان لأراء كافة الأندية والخبراء، وبدأنا بالفعل عملية تطوير شاملة في مسابقات المراحل السنية، وهذا سيكون أساس العمل للمستقبل، سواء على مستوى فرق الدوري الممتاز أو الدرجة الأولى .


وقبل ختام المؤتمر ، قام المهندس مروان بن غليطة، بتوجيه الشكر لكافة المجالس السابقة التي تولت المسؤولية في إتحاد الكرة من قبل، وكذلك كافة عناصر منظومة اللعبة من أندية ومدربين ولاعبين وإعلام، ووجه كلامه للأندية بالقول : نحن نمثل جميع الأندية التي إنتخبتنا وأولتنا ثقتها ، ونفتح أبوابنا بصدر رحب أمام الأندية وكافة عناصرالمنظومة الكروية، مثلما حققنا ذلك من قبل خلال جلسات مشروع الحوار الكروي، لإستقبال أي مقترحات أو مشروعات للتطوير، بشرط أن تكون مشروعات متكاملة وليس مجرد عناوين ومقدمات أو أفكار مبتورة.   


-جمي الحقوق محفوظة لإتحاد الإمارات لكرة القدم 2017 | النسخة الكاملة

www.uaefa.ae