Uaefa




بن هزام : فخورون بشراكتنا مع صرح رياضي وطني كان محطة لأهم وأكبر الأحداث الرياضية

 



كرم مدير مدينة زايد الرياضية السابق وفريق عمله


أبوظبي الأحد 15 أبريل 2018 : أشاد سعادة محمد عبد الله بن هزام الظاهري الأمين العام لاتحاد الإمارات العربية المتحدة لكرة القدم، بالشراكة الإستراتيجية التي تجمع اتحاد الكرة ومدينة زايد الرياضية، والتعاون المثمر بين المؤسستين الوطنيتين في إستضافة الأحداث الرياضية المهمة بشكل عام، والكروية بشكل خاص، خاصة إستضافة المباراة النهائية لكأس صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله ورعاه، النهائي الأغلى للكرة الإماراتية، مثنيا على الجهود الكبيرة التي تبذلها إدارة المدينة رغبة منها في إظهار هذا الحدث بما ينسجم مع حجمه وأهميته الكبيرة.


جاء ذلك خلال لقاء الأمين العام لاتحاد الكرة مع باري بريمر المدير العام السابق لمدينة زايد الرياضية وفريق عمل المدينة، مشيدا بجهوده وتعاونه خلال الفترة الماضية وإسهاماته في خدمة إستضافة الفعاليات الرياضية بشكل عام والكروية بشكل خاص.


ونقل بن هزام خلال اللقاء تحيات سعادة المهندس مروان بن غليطة رئيس اتحاد الكرة إلى إدارة مدينة زايد الرياضية، وتمنياته لهذا الصرح الرياضي الوطني الكبير مزيدا من التطور والتقدم والإزدهار خدمة لرياضة وكرة دولة الإمارات.


وقدم الأمين العام للاتحاد درعا تذكارية لباري بريمر، تقديرا لجهوده المتميزة وتعاونه في الفترة السابقة مع اتحاد الكرة، وسعي إدارة المدينة الدائم إلى تذليل كآفة الصعوبات التي قد تواجه سير العمل.


وقال بن هزام، إن إفتتاح المدينة الرياضية الأولى من نوعها في الدولة، ومنذ ما يقرب من 40 عاما يعد إضافة حقيقية للحركة الرياضية في الإمارات وقفزة نوعية على صعيد المنشآت، من منطلق أنها كانت الأحدث في المنطقة، مثلت حينها ولادة مرحلة جديدة لكرة الإمارات مع الازدهار، خاصة على صعيد استضافة الأحداث الكبيرة، خاصة أن المنشأة تعد واحدة من أهم المنشآت الرياضية في المنطقة.


وكانت بداية الغيث على صعيد الاستضافات الكبيرة مع كأس الخليج عام 1982، حيث شهد الملعب استضافة العديد من مباريات البطولة، على رأسها مباراتا البداية والختام، وتوالت بعد ذلك الأحداث الكبيرة التي استضافتها درة ملاعب الإمارات، وانطلق كأس آسيا للشباب إلى القارة الصفراء من هذا الملعب عام 1985، وبعدها بعام كأس آسيا للناشئين، وظل ملعب مدينة زايد الرياضية الوجهة المفضلة للأحداث الضخمة على الصعيد المحلي، وأصبح الملعب الرسمي لنهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة في التاسع من مايو عام 1980 عندما توج فريق الشارقة بأول كأس بعد تغلبه على النصر بهدف دون مقابل، ومنذ ذلك الحين أصبحت مدينة زايد مقراً لأفراح بطل أغلى البطولات التي تحمل اسم صاحب السمو رئيس الدولة.


 


 


 



-جمي الحقوق محفوظة لإتحاد الإمارات لكرة القدم 2017 | النسخة الكاملة

www.uaefa.ae